Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

samedi 1 septembre 2018

لهذه الأسباب يوجه كريستيانو رونالدو اتهاما خطيرا لفلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد

لاشيء يوقف الجدل بشأن غياب كريستيانو رونالدو عن حفل اليويفا، الذي عرف سحب قرعة دوري أبطال أوروبا، و اختيار النجم الكرواتي لوكا مودريتش كأفضل لاعب في أوروبا، على النجم البرتغالي، ومحمد صلاح.
النجم البرتغالي كريستيانو رولاندو لاعب يوفنتوس فاز بجائزة أفضل مهاجم في دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، وهو جزء من سلسلة جوائز توج بها نجوم ريال مدريد على خلفية تحقيقهم لدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة تواليا،
من بينها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس كأفضل حارس مرمى، وقائد ريال مدريد سيرجيو راموس كأفضل مدافع، ولوكا مودريتش كأفضل لاعب خط وسط، إلى جانب جائزة أفضل لاعب في أوروبا.
وحسب ما أشارت إليه “لتوتوسبورت” الإيطالية، قرر رونالدو في الدقيقة الأخيرة إلغاء طائرته الخاصة وعدم حضور الحفل في مونتي كارلو لأنه سمع شائعات بأن رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز كان يضغط على اليويفا لمنح مودريتش جائزة أفضل لاعب في أوروبا.
وقال رئيس الاتحاد الأوروبي أليكساندر سيفرين لصحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت”:  “لماذا لم يحضر رونالدو؟ فقط رونالدو يعلم، يجب عليك أن تسأله. كنا نتوقع منه أن يحضر ولكن بعد ساعتين من الانتظار أخبرنا نادي يوفنتوس أنه لن يفعل
مضيفا:”سأقول ذلك فقط: كان هناك تصويت من قبل 55 صحفيا و 80 مدربا، لذا قرروا الفائز وبالتالي يجب قبول النتيجة. لكني لا أعرف عن رونالدو وربما كانت هناك أسباب أخرى وراء غيابه. ومن الأفضل أن نكون متفائلين”
وانتقد خورخي مينديز وكيل أعمال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي فوز الكرواتي لوكا مودريتش متوسط ميدان ريال مدريد الإسباني بجائزة أفضل لاعب في أوروبا، واصفا الأمر بالشيء السخيف.
وصرح خورخي مينديز حسب صحيفة “ماركا” الإسبانية قائلا: “كريستيانو رونالدو سجل 15 هدفا بدوري أبطال أوروبا، وساعد ريال مدريد على تحقيق لقب الأبطال من جديد، هذا ببساطة أمر سخيف للغاية”.
فأن تكون لاعبا في ريال مدريد في الوقت الحالي فذلك يعني المجد، النفوذ، الدعم الإعلامي الهائل، والشعبية الجارفة حول العالم، كما يعني أنك ستكون تحت الأضواء دائماً وستحظى بإشادات واسعة على كل عمل مميز تقوم به، ليست مبالغة على الإطلاق فمن يكون بطلاً لأوروبا على مدار 3 مواسم متتالية من الطبيعي أن يحصد كامل الشهرة والمجد بين عشاق اللعبة.
فبناء على ذلك كان من المتوقع أن تسلط الأضواء على النجم الكرواتي لوكا مودريتش في افتتاح الموسم الكروي 2018\2019، مايسترو خط الوسط حظي بإشادة هائلة مع تقدم منتخب كرواتيا في كأس العالم 2018، وهذه الإشادة تحولت لتمجيد وتعظيم من مختلف وسائل الإعلام مع انتشار أنباء رحيل كريستيانو رونالدو وانتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي خصوصاً أن ذلك ترافق مع تحقيق كرواتيا إنجاز هائل في المونديال.
التحاق رونالدو بجيفونتيس جعله تحت دائرة اهتمام جميع وسائل الإعلام، لكنه في ذات الوقت غير المناخ العام نسبياً حول الدعم الذي يلقاه من جماهير النادي الملكي التي تعد الأكبر على مستوى العالم، مثلما امتنعت صحف مدريد عن تقديم الدعم له وتوجهت تماما لدعم مودريتش في الجوائز الفردية، وهو ما ألقى بظلاله بشكل واضح على المناخ العام لوسائل الإعلام في الدول المجاورة.
إنها الموجة الإعلامية التي ساندت مودريتش وحالة الخفوت في تمجيد رونالدو كان لها الأثر الواضح في تجيير كفة الصراع لصالح الكرواتي في جائزة أفضل لاعب في أوروبا رغم أن البرتغالي توج هدافاً للمسابقة الأوروبية بتسجيله 15 هدفاً الموسم الماضي قاد من خلالها ريال مدريد لتحقيق اللقب.

1 commentaire:

Post Top Ad