Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mercredi 30 janvier 2019

نادي روما يسجل فضيحة تاريخية بتلقيه هزيمة لن تنسى أمام فيورنتينا


تلقى فريق نادي الذئاب روما هزيمة مذلة وتاريخية من مضيفه فيورنتينا بسبعة أهداف مقابل هدف يتيم خلال المباراة التي أقيمت على ملعب “فلورنسا” في دور ربع النهائي من بطولة كأس إيطاليا.

روما فشل في الوصول إلى نصف نهائي كأس إيطاليا للموسم الثاني على التوالي، حيث ودع البطولة من الباب الخلفي بعد هذه الهزيمة القاسية التي ستخلد في سجلات التاريخ.

المدرب إيزيبيو دي فرانشيسكو قرر إبقاء بعض من عناصره الأساسية على دكة البدلاء، على رأسهم المهاجم البوسني إدين دجيكو، ورغم انه دفع به في الشوط الثاني إلى جانب لورينزو بيليجريني ودي روسي، إلا أنهم لم يغيروا من واقع الحالي شيء.

فيورنتينا دخل المباراة بشكل ناري، حيث أحرز الهدف الأول بعد مرور 7 دقائق فقط عن طريق فيدريكو كييززا، ثم أضاف نفس اللاعب الهدف الثاني بعد 10 دقائق فقط، ليجد الضيوف نفسهم متأخرين بهدفين نظيفين في ظرف 18 دقيقة فقط.

روما استعاد بصيص من الأمل بعد تسجيل هدف تقليص الفارق والوحيد عبر النجم المخضرم ألكسندر كولاروف، لكن فرحتهم لم تدم طويلاً لأن الفيولا اقتنصوا الهدف الثالث بعد 5 دقائق، وهذه المرة عن طريق لويس مورييل.

فيورنتينا واصل معاقبة منافسه في الشوط الثاني، وتمكن من تسجيل 4 أهداف متتالية عن طريق كل من ماركو بيناسي (د 66)، فيدريكو كييزا الذي وقع على هاتريك في مباراة اليوم (د74)، وأخيراً جيوفاني سيميوني الذي اختتم مهرجان الأهداف بهدفين (د79 و89).

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad