Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mardi 26 février 2019

قبل الكلاسيكو: أبرز 4 تصريحات نارية بين برشلونة وريال مدريد هذا الموسم

بالررغم من هدوء الأجواء بين قطبي إسبانيا نادي برشلونة ونادي ريال مدريد خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أن هذا الموسم شهد مجموعة من التصريحات النارية بين الطرفين، الأمر الذي أعاد للأذهان المواسم التي كان فيها جوزيه مورينيو مدربا للفريق الملكي.

وأصبح جيرارد بيكيه بطل حرب اللسان بين الطرفين في هذا الموسم، إما لقدرته البارعة على إحراج الآخرين وعدم تنازله عن حقه كما يقول مناصريه، وإما لإصراره على التدخل في شؤون الغير وسرد الحجج لتفوق البعض كما يقول منافسيه.

وبمناسبة موقعة الكلاسيكو، ستعرض معكم في هذا التقرير، أبرز القذائف الكلامية التي تبادلها المعسكرين الكتالوني والمدريدي:

الكرة الذهبية والنجم الكرواتي لوكا مودريتش:
قام بعض اللاعبين السابقين والحاليين لبرشلونة، بفتح النار على تتويج لوكا مودريتش بالكرة الذهبية على حساب نجمهم وقائدهم ليونيل ميسي الذي احتل المركز الخامس في ترتيب مجلة “فرانس فوتبول”.

وقال الجناح جوردي ألبا في هذا الصدد: “جائزة الأفضل هي مجرد كذبة ليس أكثر، مودريتش لاعب كبير وأحد أفضل اللاعبين في العالم، إلا أن ميسي يأتي في خانة منفردة، ليو يلعب بمستوى آخر، هو بعيد عن الجميع، ويأكل على طاولة منفصلة لقد أثبت من جديد أنه اللاعب الأفضل في العالم”.

ورأى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، لاعب برشلونة السابق، بأن تتويج لوكا مودريتش بجائزة الكرة الذهبية يعد بمثابة الدلالة على تلاعب فلورنتينو بيريز بعالم كرة القدم.

وأضاف زلاتان: “الآن، نحن ندرك بأن (فلورنتينو) بيريز هو من كان ينافس ميسي، طيلة هذه السنوات”، في إشارة من اللاعب الملقب بالسلطان إلى سطوة رئيس ريال مدريد على عالم كرة القدم، خاصة مع فوز مودريتش بالجائزة، بعد رحيل رونالدو عن أروقة النادي الملكي.

ألفارو أربيلوا والتحكيم وبرشلونة:
ألفارو أربيلوا، لاعب ريال السابق، كان ساخطا في مباريات كثيرة على تقنية التحكيم بالفيديو التي يراها من وجهة نظره منحازة إلى برشلونة خاصة في مباراة ليجانيس التي شهدت تسجيل لويس سواريز لهدف مشكوك في صحته.

وصرح ألفارو أربيلوا ساخرا من برشلونة: “وعدناهم بسعادة بالغة مع تقنية الفيديو لكن ليس لأجل أن يحدث كل ذلك.. هم غير مهتمين، لقد انتقلنا من (ما الذي تريدني أن أقدمه لك؟) إلى (كل شيء بخير، خوسيه لويس)، وهم يبقون هادئين، مهلا”.

جيرار بيكيه وكلاسيكو السلة:
جيرارد بيكيه المعروف بتصريحاته النارية، لم يفوت فرصة الحديث عن تبجح الغريم التقليدي ريال مدريد بالتحكيم، وذلك عقب الأحداث التي شهدها نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة السلة، والذي انتصر فيه الفريق الكتالوني على النادي الملكي.

وسائل الإعلام الموالية لفريق العاصمة مدريد، أعربت عن استيائها وامتعاضها من القرارات التحكيمية التي شهدتها المباراة الختامية لكأس ملك إسبانيا (صنف كرة السلة)، وهو ما دفع جيرارد بيكيه للإدلاء برأيه في هذا الأمر.

وفي هذا الصدد، قال جيرار بيكيه: “ريال مدريد توقف عن الشكوى لبعض الوقت بعد الأحداث التي وقعت في واندا (ضد أتلتيكو مدريد)، كل هذا الضجيج الذي يخلقه ريال مدريد بشأن كرة السلة، الهدف من ورائه هو إخفاء أن برشلونة نجح في التتويج بكأس الملك”.

واستمر بالقول: “شيء جيد أن ريال مدريد ليس لديهم الكثير من أقسام الرياضة، مثل الهوكي وكرة اليد، كي لا يشتكون هناك أيضاً من التحكيم”.

جيرار بيكيه وشكوى سولاري:
نحن مستمرين مع “رئيس برشلونة المستقبلي”، والذي رد على شكوى ريال مدريد والمدرب سانتياجو سولاري بشأن توزيع جدول المباريات، والذي يمنح الفريق الكتالوني إمكانية الراحة ليوم إضافي قبل إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

ورد بيكيه بقوة على شكوى سولاري بقوله: “في كلاسيكو الدور الأول بالدوري حصلنا على يوم راحة أقل من ريال مدريد، ورغم ذلك فزنا بنتيجة 5/1.. أفضل الآن التفكير في مباراة الكأس لأننا نريد التأهل إلى النهائي، ثم سيعود تركيزنا إلى الدوري الإسباني مرة أخرى”.



Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad