Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

dimanche 10 février 2019

سحق مانشستر سيتي لـ تشيلسي: ساري عدو نفسه الأول بعد أن حول تشيلسي إلى آرسنال

من الصعب علينا أن نجد كلمات نصف بها ما شاهدناه اليوم في مباراة مانشستر سيتي وتشيلسي والتي انتهت بفوز كاسح لـ مانشستر سيتي اليوم على حساب تشيلسي بسداسية نظيفة، ويكفينا قول أن هذا أسوأ تشيلسي أشاهده في الدوري الإنجليزي الممتاز.
دعونا نسرد بعض من أحداث المباراة بنظرة تحليلية:
فيرناندينيو الحر:
-تواجد نجم وسط ملعب مانشستر سيتي فيرناندينيو حرا طليقا طوال اللقاء سهل من مهمة سيطرة السكاي بلوز على وسط الملعب، ولا يخفى على أي مدرب أنه اللاعب الأهم في منظومة مانشستر سيتي، وقد برهن غيابه على ذلك بهزيمتين متتاليتين أمام كريتسال بالاس وليستر سيتي.
-كان من الطبيعي أن يسلط عليه الضوء، أو على الأقل من منظومة خط الوسط في تشيلسي والتي أثبتت فشلاً ذريعاً عندما يتعلق الأمر بقطع الكرات عكس ما كان الأمر في السابق، وهو الأمر الذي يأخذنا إلى الملاحظة الثانية.
كانتي وجورجينيو:
-الكل متفق على أنه منذ اللحظة الأولى التي شارك فيها كانتي في مركز متقدم، الأمر ليس معضلة ولكن الفرنسي كان أحد أفضل قاطعي الكرات في الموسمين الماضيين، والآن يلعب في مركز هو ليس بالمركز المفضل له، لذا كان طبيعياً أن ينتهي به الحال بمردود أقل كثيراً مما نتوقعه.
-الشيء الذي يجب أن نتعجب منه هو اصرار ماوريتسيو ساري على وجود جورجينيو في مركز لاعب الوسط المتأخر في ظل أن كثير من أخطاء تشيلسي تكون عن طريقه، حسناً لن نكون قساة القلب على لاعب يحاول إيجاد إيقاعه الخاص في دوري أكثر سرعة، ولكن كيف لمدربه ألا يرى ذلك؟
هجوم ضاري:
 -مانشستر سيتي خرح من عنق الزجاجة، فعلا مباراة نيوكاسل أفسدت فترة مثالية لفريق مانشستر سيتي مع بيب جوارديولا، الوضع كان سيصبح مغايرا تماما، ولكن لا بأس، فقد ظفر الفريق بانتصار كبير وأظهر ردة فعل بعد هذه الهزيمة غير المتوقعة وآخر ردة الفعل سحق آرسنال وتشيلسي وكذلك إيفرتون في أسبوع واحد ليبرهن لنا رجال جوارديولا أنهم قادرون على الفوز باللقب مرة أخرى.
-وبالرغم من استمرار لعبة الكراسي الموسيقية بين ليفربول ومانشستر سيتي على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز إلا أنه يبقى انتصار هام جدا ورسالة لكل فرق الدوري الإنجليزي الممتاز بعد الفوز الكبير على تشيلسي.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad