Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mardi 5 février 2019

كلاسيكو العالم: أول اختبار حقيقي لفينيسيوس جونيور بعد تألقه في الفترة الماضية

إذا عدنا بالزمن وسألنا أي مشجع لريال مدريد عن إمكانية مشاركة الشاب البرازيلي فينيسيوس جونيور بصفة مستمرة مع الفريق الأول، بل سيصبح أحد الدعائم الأساسية للمرينجي، فإنه سيظن أننا أشخاص مجنونون أو لا نفقه شيئا في كرة القدم، كيف لشاب مثله أن يشارك باستمرار في أقل من نصف موسم في ظل تواجد نجوم كبيرة أمثال إيسكو، وماركو أسينسيو، وجاريث بيل، ولوكاس فاسكيز.

ولكن هذه ليست أحلام، بل حقيقة، فينيسيوس جونيور أصبح أهم لاعب في تشكيلة ريال مدريد بالفترة الأخيرة، بالنظر لمستواه المميز الذي قدّمه مع الفريق.

الشاب البرازيلي يستعد للمشاركة في لقاء كلاسيكو إسبانيا الكبير الذي سيجمع ريال مدريد بمنافسه التقليدي برشلونة مساء غد الأربعاء في ذهاب دور نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

من الدكة للتشكيل الأساسي
جدير بالذكر أن نادي ريال مدريد كان قد تعاقد مع فينيسيوس جونيور صاحب 18 عامًا فقط خلال سوق الانتقالات الصيفية، قادمًا من فريق فلامينجو البرازيلي. تعاقد كان الهدف منه تجهيز اللاعب البرازيلي ليكون لاعبًا أساسيًا في الفريق الأول فيما بعد، ولكن فينيسيوس جونيور فاق كل التوقعات، وأصبح لاعبًا أساسيًا في تشكيلة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري.
ولكن قبل هذا، كان الشاب البرازيلي لا يتواجد حتى في دكة احتياط ريال مدريد أثناء تواجد جولين لوبيتيجي كمدرب للريال، وشارك فقط في دقائق قليلة أمام أتلتيكو مدريد، وألافيس بالدوري الإسباني.
وكان فينيسيوس جونيور في تلك الأثناء، يقدم مستويات مميزة مع فريق رديف ريال مدريد، حيث شارك في خمس مباريات، ونجح في إحراز أربعة أهداف، وصناعة آخر مع المدرب سانتياجو سولاري.
وبعد رحيل جولين لوبيتيجي بسبب سوء نتائج الفريق، تولى سانتياجو سولاري مسؤولية تدريب المرينجي، ليعطي الشاب البرازيلي أملاً في المشاركة حتى في دقائق قليلة مع الفريق الأول.
إصابة النجوم .. حان وقت فينيسيوس
تعرض الويلزي جاريث بيل والنجم الإسباني ماركو أسينسيو للإصابة في تلك الأثناء، وابتعدا عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة، وأصبحت مشاركة فينيسيوس جونيور كأساسي أمر لابد منه، وليس خيارًا مطروحًا.
وبدأ فينيسيوس جونيور بالفعل طريقه كلاعب أساسي مع الفريق الأول، ونجح في لفت الأنظار إليه بشدة، وكوّن ثنائية مميزة للغاية مع الفرنسي كريم بنزيما.
الشاب البرازيلي تألق بشدة في مسابقة كأس ملك إسبانيا بالتحديد، حيث شارك في 6 مباريات، ونجح في إحراز هدفين، وصناعة 7 آخرين.
مازال فينسيوس جونيور مستمرًا كلاعب أساسي ومهم في تشكيلة ريال مدريد، وبعد عودة ماركو أسينسيو، وجاريث بيل،  ويبدو بأنه لن يعود لدكة الاحتياط مرة أخرى. الكلاسيكو.

الاختبار الحقيقي
الآن فينيسيوس جونيور أمام اختبار حقيقي عندما سيلتقي بفريق برشلونة متصدر الدوري الإسباني، وسنرى فيه هل حقًا هذا الشاب البرازيلي سيكون قادرًا على حمل راية المرينجي في الأعوام المقبلة، أم إنه مازال أمامه الكثير ليتعلمه.
المباريات الماضية كانت أمام فرقا من وسط الترتيب، سواء في الدوري الإسباني، أو في كأس ملك إسبانيا، والآن سيلعب جونيور أمام برشلونة، وهذا هو التحدي.
قبل لقاء اليوم، كانت جماهير ريال مدريد تتعامل مع فينيسيوس جونيور على أنه مازال لاعبًا شابًا يحتاج للتطوير والمساعدة، ولكن نظرة الجماهير ستكون مختلفة في هذا اللقاء بالتحديد، سينظرون للشاب البرازيلي بأنه نجم الفريق الأول، وهذا سيضع ضغطًا كبيرًا عليه قد لا يستطع تحمله، ولكن المباراة ستقام غدًا، وسنرى هل سيجيد اللاعب التعامل مع تلك الضغوط، أم سيحتاج للوقت لكي يكون نجم المرينجي الأول.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad