Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mardi 19 février 2019

أرقام واحصائيات قبل المواجهة: رائحة العداوة تفوح من موقعة ليفربول وبايرن ميونخ

كل عشاق كرة القدم الأوروبية سيكونون على موعد مع مباراة من العيار الثقيل مساء اليوم الثلاثاء، وذلك حين يحل بايرن ميونخ الألماني ضيفا على ليفربول الإنجليزي، ضمن فعاليات ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولطالما اتسمت المواجهات الألمانية الإنجليزية بالصراع والندية، نظرا للعداوة التاريخية بين البلدين، بعدما خاضا حروبا ضد بعضهما، خصوصا في النصف الأول من القرن المنصرم، وقد امتد العراك السياسي بين البلدين إلى ملاعب كرة القدم، لا سيما بعد خسارة منتخب ألمانيا على يد إنجلترا في نهائي كأس العالم 1966.

هذه العداوة لا تتوقف عند مباريات المنتخبين الوطنيين فقط، بل تمتد للصراعات بين الفرق الإنجليزية والألمانية في المسابقات الأوروبية على مدار السنوات الماضية.

عشاق بايرن ميونخ لا يستطيعون نسيان الصفعة التي تلقاها الفريق البافاري في ملعب كامب نو عام 1999، على يد مانشستر يونايتد في نهائي الكأس ذات الأذنين، حين استطاع الشياطين الحمر إحباط الفريق البافاري بقلب الطاولة عليه من خلال تحويل تأخره بهدف إلى فوز قاتل ومتأخر بنتيجة 2/1، ليخطف رفاق أولي جنار سولشاير اللقب في لمح البصر.

جدير بالذكر أن نادي بايرن ميونخ تجرع طعم المرارة في نفس البطولة عام 2012، حين خسر المباراة النهائية مجدداً على ملعبه أليانز أرينا أمام تشيلسي، بركلات الترجيح، بعدما انتهى الوقتين الأصلي والنهائي بالتعادل 1/1
.
تاريخ دوري أبطال أوروبا لم يشهد أي مواجهة بين بايرن ميونخ وليفربول، لذلك فإن لقاء اليوم سيكون الأول بينهما، مع الإشارة إلى أن الفريقين التقيا 5 مرات في بطولات أخرى، ولعل أبرزها حين اصطدما ببعضهما البعض في ثمن نهائي كأس الكؤوس الأوروبية، حيث انتهت المباراة الأولى بالتعادل السلبي، قبل أن يفوز البايرن في الإياب 3/1.

وتعود آخر مواجهة بين الفريقين لعام 2001، حينما التقيا في كأس السوبر الأوروبي، ليحقق الريدز اللقب بعد الفوز بنتيجة 3/2.

أبرز الأرقام والاحصائيات عن هذه المباراة:

* بايرن ميونخ فاز في مناسبة واحدة فقط من مبارياته السبعة ضد ليفربول في كافة المسابقات الأوروبية ، وذلك في كأس الكؤوس الأوروبية (2-1) في نوفمبر عام 1971 ، في حين خسر مباراتين وتعادل في أربع لقاءات.
* اللقاء الوحيد الذي جمع بين ليفربول وبايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا جاء في نصف النهائي موسم 1980-1981 ، وقد تأهل النادي الإنجليزي بتعادله خارج ميدانه (1-1) ، وقد فاز باللقب ضد ريال مدريد (1-0).
* بايرن ميونخ يمتلك ذكريات سيئة ضد ليفربول على ملعب أنفيلد في المسابقات الأوروبية ، حيث لم يسجل هدفاً واحداً في ثلاث مباريات خاضها هناك ، مع الإشارة بأن مباراتين منهما انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.
* ليفربول لم يهزم في آخر 19 مباراة أوروبية على ملعب أنفيلد ، محققاً 14 انتصاراً وخمس تعادلات ، فيما تعود الهزيمة الأخيرة على ميدانه إلى أكتوبر عام 2014 ضد ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا (0-3).
* بايرن ميونخ هو واحد من خمسة فرق لم تهزم في مرحلة المجموعات من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ، إلى جانب أياكس، برشلونة، ليون وبورتو ، وقد وصل للدور نصف النهائي في سبعة من آخر تسعة مواسم.
* روبرت ليفاندوفسكي هو أفضل هداف في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم برصيد ثمانية أهداف ، وبالتالي يسعى للتسجيل في خمس مباريات متتالية ، وهو شيء لم يحققه قبل ذلك في نفس الموسم من هذه المسابقة.
* ساديو ماني أهدر ستة من أصل سبع فرص تهديفية حتى الآن في دوري أبطال أوروبا ، أكثر من أي لاعب آخر في المسابقة ، ومع ذلك ، فقد سجل في الموسم الماضي سبعة أهداف في مباريات مراحل خروج المغلوب.
* بايرن ميونخ لم يخسر في ثماني مباريات خارج ميدانه في دوري أبطال أوروبا منذ سبتمبر 2017 ضد باريس سان جيرمان (0-3) ، وهي أطول سلسلة خالية من الهزائم خارج ملعبه بين أكتوبر 2012 وأبريل 2014 (10).
* المباراة ضد ليفربول سوف تشهد مشاركة أربعة لاعبين من بايرن ميونيخ في مباراتهم الخمسون في دوري أبطال أوروبا ، وهم تياجو ألكانتارا ، المدافع الألماني هاملز ، الإسباني خافي مارتينيز والكولومبي خاميس رودريجيز.
* بايرن ميونخ هو الفريق الذي سجل أكبر عدد من الأهداف في مسابقة دوري أبطال أوروبا خلال هذا الموسم من خلال كرات ثابتة برصيد ثمانية أهداف ، بما في ذلك خمسة أهداف جاءت من خلال ركلات ركنية.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad