Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mercredi 21 août 2019

إيدين هازارد الحيواني وليونيل ميسي النباتي .. فارق العادات الغذائية

يستمر البلجيكي إيدين هازارد في التعرض للانتقادات منذ انضمامه إلى صفوف ريال مدريد، فلم يكد يمضي شهر على تواجده مع قائمة الفريق الملكي حتى تعرض لضغوطات لم يختبرها حينما تواجد في تشيلسي، على الرغم أن الموسم بالنسبة له لم يبدأ رسمياً بعد.

الانتقادات التي طالت إيدين هازارد لم تتعلق بأدائه الفني في الحقيقة، فعلى الرغم من أن أدائه لم يكن مقنعا كما يجب في المباريات الودية إلا أن الكثيرون يرون أن اللاعب بحاجة للمزيد من الوقت حتى يتكيف مع فريقه الجديد، لكن الانتقادات تتعلق بشكل مباشر بزيادة وزنه.

الصحيفة ماركا الإسبانية الشهيرة نشرت تقريرا أمس عن أشهر النجوم الذي تعرضوا للمضايقات على مواقع التواصل الاجتماعي وفي المدرجات بسبب زيادة وزنهم، ووضعت إيدين هازارد في هذه القائمة وذلك بعد أن أشيع بأن وزنه زائد جداً في بداية الفترة التحضيرية للموسم الحالي، واشتدت هذه الموجة بعد أن نشر فيديو أمس لعضلات بطنه والتي لا يظهر فيها الرشاقة المعتادة من لاعبي كرة القدم في الزمن الحالي.

وتجدر الإشارة أنه من المعروف عن إيدين هازارد حبه الشديد للهامبرغر، النجم البلجيكي سبق أن تعرض لعقوبة الإيقاف الدولي لمدة مباراتين مع منتخب بلاده عام 2011 وذلك بعد أن غادر الملعب بعد استبداله خلال مواجهة تركيا في تصيفات يورو 2012 دون أن يصافح المدرب، واتجه مع عائلته لتناول الهامبرغر في أحد المطاعم الشهيرة قبل نهاية المباراة!

البلجيكي إيدين هازارد قال مازحا عن هذه الحادثة في تصريحات صحفية خلال شهر مارس “مذاق ذلك البرجر هو المفضل بالنسبة لي، وتناوله جعلني أسطورة في المنتخب الوطني، دائما نتذكر هذه الحادثة ونضحك. كانت تصرفاً غبياً لكن ما زلت أطلب من أمي أن تجلبه لي حينما تأتي إلى لندن”.

على النقيض من ذلك، نجد أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الغريم اللدود لريال مدريد، والمرشح بقوة لنيل الكرة الذهبية السادسة في مسيرته هذا العام، نجد أنه يتبع حمية غذائية صارمة، والتي سمحت له بتحسين مستواه والتخلص من إصاباته عام 2014.

في موسم 2013-2014 تعرض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للكثير من الإصابات، وتسبب ذلك بانخفاض واضح في مستواه الفني، وهو ما دفعه للجوء إلى جيوليانو بوسر أخصائي الطب الرياضي الإيطالي والذي ساعد ميسي على استرجاع لياقته البدنية وتحسين حميته الغذائية.

جيوليانو بوسر في حوار مع صحيفة ذا صن البريطانية الشهيرة في فبراير من العام الحالي صرح بأنه منع ميسي من تناول اللحوم الحمراء (لحم البقر والخنزير) كما منعه من تناول البيض، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل منعه أيضا من تناول منتجات الألبان، والأطعمة التي لا يهضمها الجسم جيدا مثل الباستا، البيتزا، والخبز الأبيض.

حيث كان معروفا عن ليونيل ميسي حبه للحوم كما يظهر في نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي قبل هذه الفترة. هذه الحمية الغذائية الصارمة ساعدت ليونيل ميسي على تحسين مستواه بشكل ملحوظ خلال موسم 2014-2015 وبالتالي نيل الكرة الذهبية الخامسة في مسيرته، مع قيادة برشلونة لتحقيق الثلاثية التاريخية للمرة الثانية.

البولغا ليونيل ميسي خسر 3 كلغم من وزنه بعد هذه الحمية، وتخلص من إصاباته بشكل تام، بل أصبح يشاع لدى البعض بأنه نباتي 100% حسب موقع سبورتسكيدا، وإن كانت هذه المعلومة غير دقيقة أو لا يوجد دليل صحيح عليها.

تبقى العادات الغذائية أحد أهم الأمور التي تؤثر على سلامة الرياضيين، وهو ما يجب أن يعيه هازارد مثلما استوعبه ميسي سابقاً.


Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad