Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mardi 27 mars 2018

كابوس 7 مقابل 1 من الماكينات يطارد منتخب السامبا


هل سترد البرازيل الإعتبار  وتمحو القليل من الإهانة ؟ أم ستزيد من شقائها بهزيمة أخرى من الماكينات قبل مونديال روسيا 2018 ؟

صرح الظهير البرازيلي داني ألفيس ولاعب الفريق الباريسي يوم الاثنين قبل المباراة الودية أمام منتخب ألمانيا غدا الثلاثاء، التي تدخل في إطار التحضيرات لمونديال روسيا 2018 .  "أنه إذا كان لا يمكن محو الماضي فإن الحاضر قابل للتغيير"، في تلميح منه للهزيمة المدلة التي تلقاها البرازليون من طرف الماكينات الألمانية في الدور نصف نهائي بمونديال البرازيل سنة 2014 ، بنتيجة 7 أهداف مقابل هدف يتيم من توقيع النجم أوسكار.

وأكد النجم البرازيلي في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الاثنين: ”لقد قلتها أكثر من مرة. إذا كان لا يمكننا محو الماضي، فنحن حتما قادرون على تغيير الحاضر”.

وفي محاولة لتجاوز كابوس الهزيمة قال ألفيس: "أنه بخلاف تلك المباراة، فهناك ذكريات جيدة للبرازيل أمام ألمانيا" ليضيف قائلا: “الآن لدينا تحديات جديدة ومختلفة عن كل ما سبق. ستكون هناك صعوبة كبيرة للطرفين”.
وتجدر الإشارة إلى أن منتخب البرازيل لكرة القدم، خاض اليوم آخر حصصه التدريبية استعدادا للمواجهة الودية الثلاثاء أمام ألمانيا على الملعب الأولمبي في برلين، وذلك في أول لقاء بينهما منذ عام 2014. كما أنه لم يبق في قائمة السامبا سوى أربعة لاعبين فقط كانوا شهودا على تلك الليلة المشؤومة من صيف عام 2014 والتي أصبحت مصدر إلهام من أجل الانتقام واسترداد الهيبة.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad