Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

samedi 3 mars 2018

ايوناي امري بين اخفاقات الامس واليوم في دوري ابطال اوروبا



تعددت الاخطاء الفنية للمدرب اوناي امري ,خصوصا في مبارياته المصيرية,
بحيت انه يقع في نفس الاخطاء لدورتين متتاليتين ,في دوري ابطال اوروبا .
هل هو نقص خبرة ؟ ام انه  رؤية مختلفة مازال متمسكا بها ,رغم فشلها  في
تحقيق المبتغى؟! بحيت انه اضهر فشلا كبيرا في تسيير المباريات ,وعلى وجه
الخصوص المصيرية منها, رغم  توفره على بنية بشرية ,
ونقاط قوة  تمكنه من الدهاب بالفريق الفرنسي الى ابعد حدود.
من بين الاخطاء القاتلة التي ارتكبها خلال مباراته في عصبة الابطال ضد
فريق ريال مدريد,اخراجه لادينسون كافاني واشراكه توماس مونيه
بديلا عنه ,الشيء الدي جعل الفريق الفرنسي يفقد العمق الهجومي ويمنح
اريحية اكبر لقلبي الدفاع ,راموس وفاران ليشكلو بدورهم زيادة عددية في
الهجوم ,والضغط بشكل اكبر على الفريق الفرنسي, بحيت انقلب السحر على
على الساحر وحققت مدريد الفوزبفضل حنكة ودكاء المدرب زيدان, الدي
استغل اخطاء انري من خلال تلات تغييرات قلبت الموازين لصالحه
غاريت بيل ,لوكاس فاسكيس, واسينسيو بحيت ارتفع ايقاع المباراة, والتحول من
الدفاع الى الهجوم بتشكيل الزيادة العددية, والضغط على الفريق الفرنسي
وخصوصا من الجهة اليمنى عن طريق اسينسيو الدي اربك دفاع الباريزين من
خلال تمريراته الحاسمة ,والتي اتت اكلها في مناسبتين  الاولى استغلها
رونالدو, والثانية مارسيلو. الى متى ياترى ستضل لعنة الاسبان تلاحق اوناي امري؟
  وهل سيتمكن من تجاوز اخطائه في لقاء العودة ؟  

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad