Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

jeudi 31 mai 2018

بنزيما يقصف رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لو جرايت


بعد أن توج بلقب دوري أبطال أوروبا ضد فريق الريدز ليفربول، حيث أبان أنه رجل المهام الصعبة، وبعد أن عانى طيلة الموسم المنقضي في الليغا. وعلى إثر استبعاده من التشكيلة التي ستمثل فريق الديوك الفرمسية لدواعي عنصرية أكثر مما هي تقنية وانضباطية وشخصية.

قام كريم بنزيما نجم ومهاجم فريق ريال مدريد بفتح النار على نويل لو جرايت رئيس الاتحاد الفرنسي بعد التصريحات التي أدلى بها الأخير بخصوص استبعاد مهاجم ريال مدريد من المنتخب.

وجدير بالذكر أنه تم استبعاد بنزيما من المنتخب الفرنسي منذ عام 2015، وذلك بعد تورطه في قضية ابتزاز مواطنه ماتيو فالبوينا، ورغم حصول اللاعب على براءة في المحكمة، إلا أن هذا لم يغير قرار المدرب ديديه ديشان في القائمة النهائية التي استدعاها للمشاركة في كأس العالم 2018.

رئيس الاتحاد الفرنسي لو جرايت صرح في تصريحات للصحيفة الفرنسية الشهيرة ليكيب: “هذه قصة قديمة، لا يمكنه العودة الآن، الجميع متفق على أنه لاعب رائع، فهو مهاجم ريال مدريد بشكل مستمر، لكن مع فرنسا أصبح جزء من التاريخ، يمتلك فريقنا أسلوبا معينا في اللعب، لا يمكننا العودة إلى ذلك”.

هذه التصريحات أثارت غضب كريم بنزيما الذي نشر تغريدة كرد عبر حسابه الرسمي على تويتر يهاجم فيها الرئيس، حيث كتب: “السيد لو جرايت، مع كل الاحترام، لقد فقدت فرصة الصمت، لقد كشفت وجهك الحقيقي، أنت لست الشخص الذي قال لي أنه يحبني وأنه لا يتدخل في قرارات المدرب والفريق”.

وهناك جهات راسلت رئيس الاتحاد الفرنسي لو جرايت لتذكيره، أن بنزيما ساهم بشكل رئيسي في تتويج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا بعد تسجيله هدفين في شباك بايرن ميونخ وتسجيله هدف في مرمى ليفربول.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad