Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

lundi 25 juin 2018

أسود الأطلس يزأرون في بلاد الثلوج ويحرجون اللاروخا وتقنية الفيديو var


 الاسود یخرجون براس مرفوعة من موندیال روسیا ونقطة استفهام حول تخلف بنعطیة عن آخر مباراة
ابلی المنتخب الوطني المغربي البلاء الحسن ضد نضیره الاسباني المرشح الأقوی للفوز بهته البطولة، رفقة الالمان وفرنسی والبرتغال و البرازیل وبلجیکا وانجلترا والاوروغواي، بالاضافة الی المکسیک التي ابلت البلاء الحسن في الدور الاول، والتي من المحتمل ان تکون مفاجئة الدورة .
الاسود کانو سباقین للتسجل بواسطة هداف الاقصائیات خالد بوطیب  مهاجم وهداف نادي ملطیة الترکي ،  اداء اکتر من رائع من قبل کلا الفریقین ، اد لا تخفی علینا قوة المنتخب الاسباني الذي رد بقوة من خلال لاعب ریال مدرید ایسکو ، حیت انتهی الشوط الاول بالتعادل هدف لکل فریق .

لیدخل الاسود في الشوط الثاني بعزیمة کبیرة واصرار لامتیل له ، اد کادو في اکتر من مناسبة ان یضیفو هدف ثاني ، وأتبتو بقوة انهم فخرا للعرب ، وان الحظ لم یحالفهم في موندیال روسیا. التحکیم السيء ایضا من العوامل التي کانت ضد تیار المنتخب المغربي خصوصا خلال مباراة البرتغال حیث ندد کل محللین الکرة العالمیة بظلم الحکم الامریکي  الذي کان بمتابة نقطة جدل المجموعة الاولی،  بحیت اسالت لعاب اقلام الصحافة العالمیة وعلی وجه الخصوص طلبه لقمیص النجم البرتغالي ونجم الفریق الملکي کریستیانو رونالدو .

الاسود زأرت وأضهرت  مستوی راقي وندیة لانظیر لها ،حیث تمکن مهاجم ملقا الاسباني یوسف النصیري وفي اول ضهور له في منافسات روسیا من تسجیل ثاني اهداف المنتخب المغربي برأسیة لم تترک حظا للحارس دیخیا اربکت کل حسابات النخبة الاسبانیة ، التي عجزت عن تحقیق الفوز امام اسود الاطلس  ، الذین قالو للعالم من خلال هته المباراة انهم منتخب یستحق کل تنویه ولولا المجموعة القویة التي وضعتهم فیها القرعة لرأیناهم في الدور الثاني رفقة الکبار .
وقف مهاجمي اسبانیا عاجزین علی اختراق دفاع الاسود طیلة دقائق الشوط الثاني، رغم غیاب الکابیتانو المهدي بن عطیة نجم دفاع السیدة العجوز یوفنتوس الایطالي ، والذي حامت حول غیابه مجموعة من التساؤلات ، وبالخصوص بعد تصریحه الاخیر حول خلافات بینه وبین واحد من الاطر الفنیة المرافقة للمنتخب الوطني بموندیال روسیا ، الشيء الذي لانتمناع بتاتا في العائلة الوطنیة ، اذا کان الهدف واحد ،هو  اعلاء رایة المنتخب الوطني المغربي.الاسود زأرو في وجه لا وخا واکدو للعالم انهم منتخب قائم بداته بالرغم من التحیز والحیف الذي تعرضو له من خلال ضلم التحکیم .

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad