Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

jeudi 20 septembre 2018

بطاقة حمراء مشروعة أم غير مشروعة؟ وماهي العلامة التي تحصل عليها الحكم فيليكس بريش؟

قامت وسائل الإعلام البريطانية بنشر المزيد من التفاصيل عن الحوار الذي دار بين كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس والحكم فيليكس بريش بعد طرده بالبطاقة الحمراء المباشرة ضد فالنسيا.
النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو طرد بالبطاقة الحمراء المباشرة في منتصف الشوط الأول من المباراة ضد فالنسيا الإسباني على ملعب ميستايا، وذلك في الجولة الأولى من المجموعة الثامنة من دوري أبطال أوروبا.
الصحف الإيطالية رجحت أيضا إيقاف رونالدو لمدة ثلاث مباريات بسبب سوء السلوك، وهو ما يعني غيابه عن مباراة يونج بويز ومباراتي الذهاب والإياب ضد مانشستر يونايتد في الجولة الثالثة والرابعة من دور المجموعات.
صحيفة “اكسبرس” البريطانية صرحت أن كريستيانو رونالدو تلقى نبأ حصوله على البطاقة الحمراء بغضب شديد منذ بداية الإعلان عن القرار بطرده من الملعب، حتى لحظة دخوله النفق المؤدي إلى غرفة خلع الملابس.
وتبعا المصادر ذاتها، فقد انفجرت عواطف كريستيانو رونالدو بعد قرار الحكم الألماني وقال له “لم أفعل شيئاً .. لم أفعل شيئاً” ، لكن الحكم فيليكس بريش تجاهل صرخات اللاعب البرتغالي وظلت بالنهاية دون أي جدوى.

تجدر الإشارة إلى أن هذه بطاقة حمراء تعتبر الأولى للنجم البرتغالي في 154 مباراة في دوري أبطال أوروبا ويمكن أن تحرمه من العودة إلى ملعب أولد ترافورد عندما يلعب فريقه الجديد ضد مانشستر يونايتد في 23 من أكتوبر / تشرين الأول المقبل.
وليس من المستبعد أن يحرم كريستيانو رونالدو لمدة مباراة واحدة بسبب حصوله على البطاقة الحمراء، وبالتالي سيغيب ضد يونج بويز في تورينو، ولكن إذا وجدت اللجنة التأديبية حدوث سوء السلوك ، فقد يغيب من مباراتين إلى ثلاث مبايات اعتمادا على تقرير الحكم.
الحكم الألماني فيليكس بريش أصبح الشخص الوحيد الذي يتحدث عنه الجميع اليوم حول العالم ، والذي يعتبر واحد من أفضل الحكام في تاريخ دوري أبطال أوروبا، لكن تاريخه تلطخ بسبب الأخطاء يوم الأربعاء.
أبرز الصحف الإيطالية فتحت اليوم الخميس أبواب جهنم على الحكم الألماني، بحيث طرحت العديد من الأسئلة حول القرار المشكوك فيه بطرد كريستيانو رونالدو، واعتبرت أن فيليكس بريش هو “شاهد لم يشاهد أي شيء”.
الحكم الألماني حصل على علامة صفر في تصنيف صحيفة “توتوسبورت” بعد أدائه التحكيمي الليلة الماضية ضد فالنسيا، فيما حصل مساعده ماركو فريتز الذي كان الرجل الرئيسي وراء طرد رونالدو على نفس التصنيف أيضا
الصحافة الإيطالية شككت في نوايا الاتحاد الاوروبي في عدم الاعتماد على تقنية الفيديو بالتحكيم ، ومواصلة عناد مسؤولي اليويفا بشأن تأجيل غير مبرر لهذه التكنولوجيا التي أثبتت نجاحها بالحد من الأخطاء في المباريات المصيرية..  

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad