Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

vendredi 12 octobre 2018

كيليان مبابي يقود منتخب فرنسا لتعادل مثير ضد آيسلندا يسجل رقما تهديفيا تاريخيا

تمكن منتخب فرنسا من تحقيق المستحيل ونجح في الخروج بتعادل إيجابي 2-2 أمام منتخب آيسلندا ضمن المباراة الدولية الودية التي جمعتهما على ملعب الأخير ودياً ضمن مباريات أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم شهر أكتوبر.

المنتخب الفرنسي عاد من بعيد بعدما كان خاسرا بنتيجة 2-0 حتى الدقيقة 86 خارج أرضه، ليكمل الريمونتادا على حساب منتخب آيسلندا المجتهد. إذ فاجأ منتخب آيسلندا الجميع وقدم مباراة رائعة للغاية ضد بطل العالم في نسختها الأخيرة منتخب فرنسا في شوطى المباراة ولكن الحظ لم يقف بجانبهم حتى النهاية.

المنتخب الآيسلندي تقدم في النتيجة عن طريق لاعب خط وسطه بيركير بجارناسون في الدقيقة 30 من عمر الشوط الأول والمباراة بعد تمريرة رائعة من ألفريد فينبوجاسون. وفي الشوط الثاني واصل منتخب آيسلندا أداءه الرائع وعزز النتيجة عن طريق كاري انانسون بعد تمريره رائعة من مواطنه جيلفي سيجورسون في الدقيقة 58.

وفي الوقت الذي اعتقد الجميع أن المباراة انتهت وقف الحظ ضد منتخب آيسلندا مرتين، حيث نجح منتخب فرنسا في تقليص الفارق عن طريق هولمار اويرن مدافع منتخب آيسلندا عن طريق الخطأ في مرماه. وبعدها بدقائق قليلة أخطأ دفاع آيسلندا مجددا وتسبب في ركلة جزاء لصالح منتخب فرنسا، ليحولها الشاب كيليان مبابي في الشباك معلناً نهاية المباراة بالتعادل 2-2.

ودخل مبابي تاريخ منتخب فرنسا من أوسع أبوابه، حيث أصبح أول لاعب في تاريخ الديوك الذي يصل إلى 10 أهداف وعمره لم يتجاوز 20 عاما. حيث وقع مبابي على أهدافه ال 10، في 25 مباراة خاضها حتى الآن مع منتخب فرنسا.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad