Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

vendredi 9 novembre 2018

الإتحاد الدولي لكرة القدم يدرس تعديل 3 قوانين في كرة القدم وجياني إنفانتينو يسخر من اقتراح تشافي

عبر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) جياني إنفانتينو عن رأيه بخصوص اقتراح النجم الإسباني و أسطورة برشلونة تشافي هيرنانديز بتعديل أحد أهم قواعد كرة القدم منذ تأسيس اللعبة بنظامها الاحترافي.  

تشافي هيرنانديز يرى أن كرة القدم تطورت كثيرا على الصعيد التكتيكي، وهو ما تسبب في جعل المباريات مملة إلى درجة كبيرة بعكس ما كانت عليه في الماضي، لذلك اقترح أن يتم خوض المباريات بـ10 لاعبين بدلا من 11 لاعب.

رئيس الفيفا إنفانتينيو أكد على أن هناك بعض المؤيدين لفكرة تشافي داخل الفيفا، لكنه استبعد إمكانية تغيير قاعدة رئيسية كهذه، مشيرا إلى أن المباريات أصبحت تشهد الكثير من الأهداف، وهو عكس ما يدعيه نجم البرسا السابق.

وتحدث إنفانتينو ضاحكا: “سوف أتحدث مع تشافي، يؤيده أيضا زفونيمير بوبان، لاعب كراوتيا السابق ومساعد السكرتير العام للفيفا”. وتابع “بوبان يقول أن تشافي شخص عبقري ويطرح سؤلا ذكيا، إنه يقترح ذلك لأنه يعتقد أن المساحات أصبحت تقل في الملعب والخشونة ازدادت، ولكن من المؤكد أيضا أن الأهداف بازدياد، وبالتالي من الصعب إحداث مثل هذا التغيير، لكن كل شيء قابل للنقاش”.

ويواصل مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم التابع للفيفا بدراسة تطوير قوانين كرة القدم وتعديلها، وذلك بعد حملة التغييرات التي حدثت خلال السنوات الماضية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة تيلجراف البريطانية، فإن مجلس إدارة الفيفا المسؤول عن تحديد قواعد كرة القدم يدرس تعديل ثلاثة قوانين، ستؤثر بشكل رئيسي على ركلات الجزاء، والمخالفات والتبديلات. حيث سيتم مناقشة هذه الاقتراحات في الاجتماع القادم الذي سيقام في 6 من شهر نوفمبر الجاري، وقد يتم ترحيلها إلى الاجتماع الآخر الذي سيعقد في شهر مارس من عام 2019، وإليكم الاقتراحات الثلاث المثيرة:

إلغاء المرتدة بعد ركلة الجزاء: بمعنى أنه إذا سدد أحد اللاعبين ركلة جزاء ثم تصدى لها الحارس او ارتطمت بالعارضة وارتدت إلى الملعب، فلا يمكن حينها لأي لاعب متابعة الكرة ومحاولة تسجيل هدف، حيث سيتوقف اللعب ويتم احتساب ركلة مرمى.

إنهاء الجدل حول تعمد لمسة اليد : اللجنة المختصة تحاول تعديل قانون لمسة اليد الذي انتقده الكثيرين على اعتبار أنه غير واضح ومحدد، والذي ينص “يتم الإشارة إلى خطأ أو ركلة جزاء (داخل المنطقة) عندما يلمس اللاعب الكرة بيده بشكل متعمد باستثناء حارس المرمى”.

وكلمة بشكل متعمد هنا ليست دقيقة، فلا يمكن الجزم بشكل كامل إن كان اللاعب يتعمد لمس الكرة أم لا لأن هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على تقييم اللقطة، ولذلك يتم دراسة تعديل هذا القانون، وذلك بإلغاء كل “متعمد” وإدراج كلمة “طبيعي وغير طبيعي”.

والقصد هنا أن بكلمة طبيعي وغير طبيعي هي حركة الذراع عندما لمست الكرة، ومع ذلك، ترى الصحيفة البريطانية أن الجدل لن ينتهي وسيصعب تحديد الموقف غير الطبيعي في حركة اليد، بالإضافة إلى ذلك سيحصل المهاجمين على ميزة إرسال الكرة ليد المدافع داخل منطقة العمليات بشكل متعمد، وسيتم حينها احتساب ركلة جزاء إن كانت اليد خارج محيط الجسم.

تجنب إهدار الوقت في التبديلات: ربما يكون هذا الاقتراح هو الأكثر فائدة للجميع، وأكثرهم منطقية أيضاً، حيث يدرس الفيفا تجنب إهدار الوقت أثناء التبديلات عبر إجبار اللاعب مغادرة الملعب من أقرب خط إليه بدلاً من قطع مسافة الملعب كاملة والخروج من المنطقة القريبة من مقاعد البدلاء وتحية زميله الذي سينزل إلى أرض الملعب، والاقتراح الثاني بخصوص هذا الأمر هو إيقاف زمن المباراة أثناء التبديل.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad