Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mardi 5 février 2019

هذه بعض الحلول المقترحة لتعويض غيابات ريال مدريد وبرشلونة المرتقبة

سيستقبل نادي برشلونة غريمه ريال مدريد غدا الأربعاء على ملعب “كامب نو” في ذهاب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، في ثاني كلاسيكو يجمع الفريقين هذا الموسم، بعدما ابتسم الأول الذي جمعهما في الليجا لصالح النادي الكتالوني (5ـ1)، واضعاً المسمار الأخير في نعش المدرب السابق جوليان لوبيتيجي.
وتجدر الإشارة إلى أن الكلاسيكو يأتي هذه المرة بشكوك عديدة بشأن التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها المدربين هذا اللقاء، في ظل المدوارة التي ينهجها كل من سولاري وفالفيردي، والإصابات، أوعدم جاهزية عدد من اللاعبين، ووصولهم لأفضل مستوياتهم، كجاريث بيل، إيسكو، أسينسيو، مارسيلو… من جانب ريال مدريد. وميسي، كوتينيو، ديمبيلي.. من جانب برشلونة.
الملكي ريال مدريد يصل للكلاسيكو بثقة كبيرة في النفس، بينما يبدو برشلونه قلقاً من حالة ليونيل ميسي البدنية، وبين هذا وذاك لم يكن من الممكن أن تأتي هذه المباراة في وقت أفضل لرجال سولاري.
ريال مدريد:
-في آخر حصة تدريبية يوم الثلاثاء استعداداً للكلاسيكو خاض الفريق تدريباته دون أي غيابات، ما يزيد من صعوبات توقع التشكيلة الأساسية للفريق في الكلاسيكو، في ظل جاهزية كل اللاعبين. في حراسة المرمى سيتم الاعتماد على كيلور نافاس دون شك بما أنه حارس كأس الملك، وذلك على حساب القادم الجديد ثيبو كورتوا الذي أطاح منذ قدومه بالحارس الكوستاريكي.
-بعد نهائي السوبر الأوروبي، ستكون هذه ثاني أكبر مباراة يلعبها كيلور نافاس في ريال مدريد هذا الموسم. يدرك نافاس أن الفوز بكأس الملك سيكون دفعة حقيقية له شخصياً، خاصة بالنظر إلى مركزه الجديد كاحتياطي لكورتوا ، وهو قرار لم يمنعه من تجديد عقده إلى 30 يونيو 2021، مع رفع راتبه إلى خمسة مليون يورو صافي في الموسم الواحد.
-سيكون الغموض يحوم مرة آخرى على من سيعتمد سولاري في مركز الظهير الأيسر، على الشاب ريجيلون الذي يبدو أنه يتمتع بثقة المدرب الأرجنتيني، وكان حتى الآن عند حسن ظنه، أم مارسيلو الذي تراجع دوره في الفريق تحت قيادة سولاري، الذي يبدو أن غير متوافق مع أسلوب البرازيلي خاصة في الشق الدفاعي.
-سولاري يتوقع أن يجري أكثر من تغيير على التشكيلة على التي خاضت مباراة آلافيس الأخيرة، وينتظر أن يكون أبرزها، بداية كروس مكان سيبايوس بعد إراحته، وعودة فاسكيز للجناح الأيمن رفقة بنزيما وبيل أوفينيسيوس في الهجوم، ويبقى الأخير لأقرب ليكون أساسيا، بعد مستوياته المميزة على خلاف بيل العائد من الإصابة والمتذبذب الأداء.
-في خط الوسط سيكون هناك شكوك آخرى بشأن من يبدأ بين يورينتي وكاسيميرو..
برشلونة:
الغيابان الأبرز هما ليونيل ميسي، وعثمان ديمبيلي، رغم أن حظوظهما لا تزال قائمة في اللحاق بالمباراة. فالفيردي كان يصعب توقع اختياراته في ظل المدوارة التي ينهجها في جميع الخطوط، لكن على أساس اختيار التشكيلة الأفضل والأكثر جاهزية من المتوقع أن تكون اختياراته على الشكل التالي.
-خط وسط ثلاثي من آرثور، بوسكيتس، وراكتيتش. خلفهم جوردي ألبا، لينجليت، بيكيه، وسيرجي روبرتو. في الخط الأمامي في غياب ديمبيلي، وميسي، توقع أن يلعب كوتينيو دوراً محورياً في الكلاسيكو، بعدما أعطى ضمانات في آخر مباراتين بشأن استعادة أفضل مستوياته.
-كوتينيو من المتوقع أن يدفع فالفيردي به في الخط الأمامي على الجناح الأيمن مكان عثمان ديمبيلي، في خطة 4ـ 3ـ 3 إلى جانب رأس الحربة لويس سواريز، فيما تبقى الخيارات متعددة ومحدودة نوعاً ما لتعويض ميسي، أقربها الدفع بسيرجي روبرتو في المقدمة، مع اعتماد سيميدو كظهير أيمن، أو مالكوم، أو جيروم بواتينج.
-تبقى خطة 4ـ4ـ2 أيضا مطروحة، مع عودة كوتينيو لخط الوسط، واللعب بسواريز إلى جانب بواتينج في الخط الأمامي.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad