Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

vendredi 14 juin 2019

عندما رفض ميسي تسلم جائزة أفضل لاعب في كوبا أمريكا

لم تبقى سوى ساعات قليلة وتبدأ أهم بطولة في قارة أمريكا الجنوبية، بطولة “كوبا أمريكا” التي ستقام على الأراضي البرازيلية.

ستبدأ البطولة التي ينتظرها الجميع، فجر يوم السبت المقبل، حيث سيلاقي أصحاب الأرض البرازيل منتخب بوليفيا في افتتاح “كوبا أمريكا”.

المنتخب البرازيلي صاحب الأرض والجمهور بالطبع هو المرشح الأول للفوز بالبطولة القارية، ولكن بعد إصابة النجم نيمار دا سيلفا، وغيابه عن البطولة، فإن حظوظ السامبا بدأت تتضاءل، والآن لدى الأرجنتين فرصة حقيقية في الفوز باللقب.

وتظل لعنة “كوبا أمريكا” تلاحق الأرجنتين منذ آخر مرة فازت بها باللقب عام 1993، وبعدها، وبالتحديد منذ نسخة 2004 في بيرو، وحتى النسخة المئوية في أمريكا، وصل التانجو للنهائي أربع مرات من أصل خمس بطولات، وفشل في التتويج بأي نسخة مع أو بدون النجم ليونيل ميسي.
هل كوبا أمريكا تكره ميسي؟
فلنركز على ليونيل ميسي، فالنجم الأرجنتيني وأسطورة فريق برشلونة الإسباني عانى كثيرا بسبب كوبا أمريكا، تخيل أن تصل للنهائي مرتين على التوالي، وتخسر في النهاية أمام نفس المنتخب تشيلي.
ميسي والأرجنتين لم تساعدهما الظروف في التتويج بلقب كوبا أمريكا 2015، وفي النسخة الخاصة بالمئوية عام 2016، ولعل الجميع يتذكر ما حدث في نسخة 2015 عندما رفض ميسي استلام جائزة أفضل لاعب في البطولة.

ميسي يرفض لقب “الأفضل”:
تجدر الإشارة إلى أنه في نسخة عام 2015، وبعد خسارة منتخب الأرجنتين اللقب في نهائي البطولة أمام تشيلي، اختير ليونيل ميسي كأفضل لاعب في “كوبا أمريكا”، ولكن قناة “بين سبورتس” صرحت بأن الجائزة تم إلغائها، والسبب هو رفض ميسي استلام الجائزة من الأساس.

وقتها ليونيل ميسي وحسب صحيفة “التليجراف” البريطانية، و”آس” الإسبانية كان يشعر بالإحباط الشديد، بعد الخسارة بركلات الجزاء الترجيحية أمام تشيلي، وهذا الإحباط، جعله يسير بعيدا عن زملائه، ورفض الحديث مع أي أحد.

الصحيفة “سبورت” الكتالونية الشهيرة ذكرت بأن ليونيل ميسي قد رفض الحصول على تلك الجائزة، لأنه شعر بعدم أحقيته في الحصول عليها بعد خسارة نهائي كوبا أمريكا 2015.

وحدث نفس السيناريو في مباراة الأرجنتين وأوروجواي بنفس البطولة، عندما عادت باراجواي وتعادلت أمام الأرجنتين في اللحظات الأخيرة، ووقتها شعر ميسي بالإحباط أيضا ورفض تسلم جائزة أفضل لاعب في المباراة.

الصحيفة الشهيرة “التليجراف” كشفت بأن البولجا ليونيل ميسي لا يرغب في تكرار ما حدث في نهائي 2015، وما حدث أيضا في نهائي 2014 بكأس العالم الذي أقيم على الأراضي البرازيلية، عندما خسرت الأرجنتين النهائي أمام ألمانيا، ووقتها استلم ميسي جائزة أفضل لاعب في البطولة، ولكنه لم يفعل كما فعل في نهائي 2015، ووقف بجانب أفضل حارس مرمى في البطولة، مانويل نوير، وهو محبط وحزين كالطفل الذي سقط من يديه المثلجات.

كل هذه المؤشرات تؤكد أن ليونيل ميسي سيفعل ما بوسعه من أجل عدم تكرار تلك المشاهد مرة أخرى، سيدخل البطولة وهو أمامه هدف واحد وهو تحقيق شيء ما مع الأرجنتين كما صرح من عدة أيام، فهل سينجح في ذلك أم تستمر لعنته مع التانجو؟


Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad