Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

vendredi 23 mars 2018

هل سيحرم باولو ديبالا وماورو إيكاردي من مونديال روسيا 2018؟


لاحظ عشاق الكرة المستديرة وخاصة عشاق التانجو الأرجنتيني غياب ديبالا وإيكاردي عن لائحة الفريق المختارة من اجل اللقاء الودي ضد إيطاليا والمباراة الودية ضد المنتخب الإسباني الثلاثاء القادم، وذلك يرجع إلى المستوى الضعيف الذي ظهرا به خلال مرحلة التصفيات وسط معاناة الفائز بلقب 1986 بقيادة الأسطورة دييغو مارادونا من أجل التأهل. إذ أن المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني خورخي سامباولي فجر قنبلة من العيار الثقيل  باستثنائهما من اللائحة، الشيء الذي قد يشكل صدمة لجماهير الكرة في الأرجنتين قبل نهائيات كأس العالم في روسيا 2018.

الناخب الأرجنتيني أفصح عن تفكيره في إمكانية عدم استدعاء باولو ديبالا نجم يوفنتوس وماورو إيكاردي مهاجم إنتر خلال المونديال المقرر انطلاقه في الرابع عشر من يونيو القادم.
وصرح سامباولي في لقاء صحفي الذي عقده الخميس قبل اللقاء الودي المقرر مساء الغد أمام إيطاليا بمدينة مانشستر الإنجليزية، قائلا: "ديبالا. من الصعب أن يعتاد على الطريقة الحالية التي نلعب بها. أدائه لم يتحسن وسنشاهد إذا ما كانت العناصر المتاحة الآن أفضل منه أم نستمر في تقديم المساعدة له بمحاولة تحسينها وتطويرها".
ونال إيكاردي  نصيبه  من الحديث إذ قال سامباولي عنه :"خيبة أمل تنتابني حينما أشاهده مع المنتخب وما يقدمه مع فريقه بالدوري الإيطالي. بالطبع أدركت ذلك لكني لا أملك الوقت الكافي من أجل القيام بعمل أكبر معهما". من خلال شعور الناخب هذا، لا شك أن كل متابعي منتخب التانغو سينباذر إلى أذهانهم السؤال التالي: لماذا لم يستثني سامباولي ليونيل ميسي الذي مر من فترات عصيبة ونال انتقادات لادغة من فئة عريضة من الشعب الأرجنتيني؟ إذ أن ميسي يعيش أبهى أوقاته مع فريق برشلونة على الصعيد الأوروبي، بينما لم يظهر مع فريق بلاده بالمستوى المطلوب منه وكان قاب قوسين أن يحرم من اللعب في مونديال روسيا 2018 

ويقال أن سامباولي فضل كريستيان بافون الثنائي و لاوتورو مارتينيز الممارسان بالدوري المحلي مع بوكا جونيورز و راسينج. وسيلعب منتخب تانجو أولى لقاءاته بكأس العالم بالمجموعة الرابعة إذ سيواجه منتخب كرواتيا العنيد بقيادة نجم ريال مدريد لوكا مدريتش يوم الخميس 21 يونيو القادم.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad