Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

vendredi 23 mars 2018

السرعة النهائية نحو الحذاء الذهبي


يعرف السباق نحو الحذاء الذهبي هذا الموسم صراع منقطع النظير بين نجوم العالم، وهي الجائزة الشهيرة التي يحصل عليها هداف كل الدوريات الخمس الكبرى، الإنجليزي والإسباني والإيطالي والألماني والفرنسي والتي تقترب من النهاية في موسم 2017-2018 المثير والذي يشهد تسجيل العديد والكثير من الأهداف ويتبقى منه 7 أو 8 مباريات في كل الدوريات بشكل عام.

يشار إلى أن هذه الجائزة تحصل عليها كل من ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة وكريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد 5 مرات لكل لاعب من قبل بينما يحاول النجم المصري محمد صلاح هداف فريق ليفربول الفوز بالجائزة للمرة الأولى كأول لاعب عربي وأول لاعب مصري، بكل تأكيد ينافس على هذه الجائزة الهامة التي يحمل لقبها حاليا النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حيث حصدها الموسم الماضي بتسجيل  37 هدفا.

ويشتد التنافس على الجائزة بين عدد كبير من اللاعبين حتى الآن أهمهم، محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي برصيد 28 هدفا بعد الرباعية التاريخية الأخيرة في شباك فريق واتفورد في مباراة كانت هامة لأنها اعطت الأفضلية للنجم المصري عن هاري كين وليونيل ميسي وتشيرو إيمبولي وكافاني المتساويين في نفس عدد الأهداف أنذاك برصيد 24 هدف، ليعتلي صلاح الصدارة والمنافسة. ، وليونيل ميسي برصيد 25 هدفا، تشيرو إيموبلي هداف الدوري الإيطالي برصيد 24 هدفا، بالإضافة إلى إدينسون كافاني هداف الدوري الفرنسي ب24 هدفا أيضا وهاري كين المصاب في الوقت الحالي صاحب ال24 هدف أيضا، فيما يأتي من بعيد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو برصيد 22 هدفا خلف ليونيل ميسي في الليجا.
بعض الأسماء أيضا دخلت في الصورة في الأونة الأخيرة مثل ماورو إيكاردي صاحب ال22 هدفا وروبيرت ليفاندوفسكي الذي سجل في الدوري الألماني 23 هدفا بالإضافة إلى لويس سواريز صاحب ال21 هدفا والهداف الأرجنتيني لمانشستر سيتي سيرجيو أجويرو صاحب ال21 هدفا.
تجدر الإشارة أن ليفربول بالدوري الإنجليزي بقيت له 7 مباريات فقط هذا الموسم، بينما يتبقى لسيرجيو أجويرو المصاب حاليا 8 ونفس عدد المباريات لهاري كين، فيما يتبقى 9 مباريات في الليجا لميسي ورونالدو، أما ليفاندوفسكي يتبقى له 7 مباريات، ونفس الأمر بالدوري الفرنسي، و8 مباريات بالكالتشيو الإيطالي.

الكثير من متابعي ومحبي وعشاق الدوريات الخمس الكبرى بشكل عام والدوري الإنجليزي بشكل خاص ينتظرون لحظة تتويج لاعب عربي بجائزة هداف الدوري الإنجليزي بعدما شاهدنا منذ موسمين تتويج لاعب عربي وهو الجزائري رياض محرز بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وبطل البطولة مع فريق ليستر سيتي.
جدير بالذكر أن الجائزة بدأت في الظهور لأول مرة في موسم 1967-1968 وهي تقدم برعاية جريدة “ليكيب” الفرنسية التي كانت صاحبة الفكرة الرئيسية لمنح هداف الدوريات الكبرى جائزة من نوع خاص وهي من الذهب الخالص، ويعتبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر من تتويجا بها 5 مرات، ويملك ميسي رقما مميزا كونه صاحب أكثر عدد أهداف تم تسجيلها في موسم واحد بالدوري وهو 50 هدفا في موسم 2011-2012.

النجم البرتغالي الأسطوري أوزيبيو مع نادي بنفيكا كان هو أول الفائزين بتلك الجائزة في موسم 1967-1968 بتسجيله بالدوري البرتغالي 42 هدف بينما حقق جيرد مولر رقما مميزا كونه أول لاعب يتحصل على الجائزة أكثر من مرة، عندما حققها في عام 1970 وكرر إنجازه بتحقيقه للجائزة في عام 1972.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad