Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

mardi 29 mai 2018

عشاق برشلونة يتمسكون بخيط من الدخان للسخرية من الدون كريستيانو رونالدو

بعد فوز ريال مدريد على ليفربول 3-1 في نهائي البطولة يوم السبت الماضي، أصبح كريستيانو رونالدو أول لاعب يحقق لقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات منذ بداية النظام الجديد للبطولة في موسم 1992/93
.
وجدير بالذكر أن الدون رونالدو فاز بلقب دوري الأبطال مرة واحدة مع مانشستر يونايتد في عام 2008، ثم أربع مرات مع ريال مدريد في أعوام 2014 و2016 و2017 و2018، ولا يعني ذلك أنه لن يتعرض للسخرية.

الفريق الملكي استطاع الريال أن يحقق إنجازا تاريخيا، وذلك بالفوز بلقب دوري الأبطال في ثلاثة مواسم متتالية مع مدربه زين الدين زيدان، كان آخرها يوم السبت الماضي في نهائي كييف عندما حقق لقبه الثالث عشر، حاول جمهور برشلونة استغلال عدم تألق رونالدو في النهائي ليسخروا منه.

الصحف الاسبانية الموالية لفريق برشلونة أشارت سابقا وقبل نهائي كييف، أنه في حالة فوز ريال مدريد فذلك يعتبر كارثة وسط القلعة الكتالونية. حيث تمت الإشارة إلى أنه لا طعم للألقاب محليا مدام الغريم التقليدي يحقق المجد أوروبيا.

تداول مشجعو النادي الكتالوني مقطع فيديو يوضح المواقف التي كان البرتغالي يفقد فيها الكرة، أو عندما يفشل في مراوغة لاعبي الريدز، أو يفشل في التسجيل، حيث كان من الواضح أنه كان بعيدا عن مستواه السابق في تلك المباراة، إلا أن تواجده في الملعب يؤثر بشكل كبير على استقرار دفاع الخصم.

وبخصوص (من يستحق الكرة الذهبية؟)، لا يزال الجدل مستمرا حول موضوع ، وستصبح الصورة أكثر وضوحا بعد نهاية كأس العالم الذي ينطلق في الشهر القادم.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad