Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

jeudi 7 juin 2018

بلجيكا تحقق فوز مهم أمام مصر والفراعنة مستاؤون من خطة كوبر الدفاعية


خسر منتخب الفراعنة بثلاثية دون رد أمام مضيفه منتخب بلجيكا بلجيكي في آخر استعدادات منتخب مصر لخوض نهائيات كأس العالم روسيا 2018. إذ تقدم منتخب بلجيكا بهدفين في الشوط الأول عبر لوكاكو وهازارد، لكن الأداء المصري المتراجع دفاعيا في الشوط الأول، لم يتطور إلى المحاولات الهجومية سوى في الشوط الثاني، وأسفر عن فرص ضائعة، وفي آخر دقيقة بالشوط الثاني سجل مروان فيلايني لاعب وسط مانشيستر يونايتد الهدف الثالث لبلجيكا من هجمة سريعة.
منتخب مصر دخل المباراة بتحفظ دفاعي كالعادة، لكن أصحاب الأرض لم يمنحوا الفرص للفراعنة من أجل التقاط الأنفاس، ما جعل منتخب بلجيكا يفرض سيطرته مبكرا، من خلال التحركات السريعة والتمريرات الأسرع ما بين الخطوط التي تربك الدفاعات. مما اضطر الثنائي طارق حامد وأحمد فتحي لارتكاب مخالفات ضد هازارد وكاراسكو لتعطيل الاندفاع الهجومي لبلجيكا.
منتخب الشياطين الحمر انتظر حتى الدقيقة 27 ليسجل نجم مانشستر يونايتد روميلو لوكاكو هدف التقدم من متابعة لتسديدة يسارية عبر إيدين هازارد ارتدت من الحارس عصام الحضري الذي كان قد أبعد محاولة سابقة من ميرتينز لكن أرضية نجم تشيلسي هذه المرة فشل في التعامل معها لتتهيأ أمام لوكاكو أمام الشباك الخالية.
وبدأ منتخب مصر على فترات في عمل هجمات تحمل رائحة الخطورة، إلا أنها لم تزعج الحارس تيبو كورتوا، الذي هدده مروان محسن برأسية وتسديدة رمضان صبحي التي اصطدمت بالدفاع لتمر إلى ركنية.
و استطاع منتخب بلجيكا في الدقيقة 38 أن يسجل الهدف الثاني من خلال مجهود ذاتي لكاراسكو الذي استخلص كرة من أحمد فتحي بسبب سوء تقدير للكرة من ظهير المنتخب المصري، ليمرر لاعب أتلتيكو مدريد عرضية لهازارد الذي أسكن الكرة في الشباك.
المجرب الفني لمنتخب الفراعنة كوبر أجرى تغييرا مع بداية الشوط الثاني بنزول محمد الشناوي في حراسة المرمى بدلا من عصام الحضري، لكن طريقة لعب الفراعنة لم تتغير إذ ظل التراجع مستمر وانتظار الاجتياح الهجومي من جانب منتخب بلجيكا.
محاولات بلجيكا ظلت مستمرة على مرمى محمد الشناوي لكنها افتقدت التركيز، بعكس الشوط الأول، ليجري هيكتور كوبر، مدرب منتخب مصر، التبديل الثاني بنزول تريزيجيه بدلا من مروان محسن، ليلعب منتخب مصر بلا مهاجم صريح. لكن تريزيجيه البديل كاد أن يحمل معه الاخبار السارة بفرصة خطيرة وتسديدة من مسافة قريبة تصدى لها كورتوا.
وعرفت الدقائق الأخيرة تعرض مرمى الشناوي لمحاولات بلجيكية مرت بسلام، قبل أن يتلقى فيلايني فرصة تهديفية داخل منطقة الجزاء ليسجل الثالث لبلجيكا في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad