Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

samedi 2 juin 2018

الفراعنة يتعادلون سلبيا مع الكافيتيروس وديا على ملعب أتليتي أزوري بإيطاليا تحضيرا لكأس العالم 2018 بروسيا


تعادل منتخب الفراعنة مع نظيره الكولومبي سلبيا، في المباراة الودية التي جمعت بينهما ليلة اليوم الجمعة على ملعب أتليتي أزوري بإيطاليا، وذلك استعدادا للمشاركة في كأس العالم 2018 بروسيا. حيث يقع بالمجموعة الأولى التي تضم منتخبات روسيا وأوروجواي والسعودية.

الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر طبق مباراة دفاعية بشكل كامل أمام كولومبيا في مواجهة ودية بإيطاليا استعدادا لنهائيات كأس العالم، وهو ما تبرزه الأرقام.

 وصوب منتخب مصر خمس مرات على المرمى منهم واحدة فقط بين القائمين كانت من نصيب رمضان صبحي الذي أهدرها بالرأس وتصدى لها ديفيد أوسبينا حارس عرين الكافيتيروس عند خط المرمى.  

ويبقى السؤال التالي هو سيد أجواء اللقاء الودي الذي جمع الفراعنة بالكافيتيروس: تخيل من أكثر لاعبي المنتخب المصري تمريرا لمروان محسن مهاجم الفراعنة؟  لنفكر قليلا، إحصائيات المباراة تشير أن محمد الشناوي حارس المرمى الذي لعب طوال الشوط الأول هو أكثر من تسلم منه مهاجم مصر الكرة بواقع أربع مرات. إذ لم يحصل المهاجم مروان محسن على الإمداد المطلوب من أجنحة ولاعبي وسط المنتخب، فلقد مرر له رمضان صبحي تمريرة واحدة واستلم كرة واحدة من تريزيجيه، بينما تلقى من ثلاث تمريرات من أحمد فتحي وتمريرتين من عبد الله السعيد وطارق حامد.

 وفيما يخص جانب الكرات العرضية، فجاءت واحدة فقط صحيحة من محمد عبد الشافي من إجمالي سبع كرات عرضية. (الجبهة اليسرى أرسلت خمسة مقابل أثنين لليمنى) وعلى الصعيد الدفاعي كان طارق حامد أكثر من قطع كرة في المنتخب بواقع 15 مرة، يليه عبد الشافي واستخلص 14 مرة ثم أحمد حجازي 13 مرة.

وبالرغم من كثافة محاولات كولومبيا بواقع 17 كرة، كان منهم 4 فقط بين القائمين والعارضة، كانت النقطة السلبية الواضحة في منتخب مصر هي كثرة الأخطاء المرتكبة من لاعبي الوسط طارق حامد  5 أخطاء وسام مرسي 4 اخطاء.

 والملاحظ أن نتيجة لضغط منتخب كولومبيا، كثرت الأخطاء أمام منطقة جزاء مصر، إذ ساهمت في تشكيل خطورة مستمرة على محمد الشناوي حارس المرمى. وهو ما توضحه الصورة التالية.




Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad