Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

dimanche 3 juin 2018

أسطورة ريال مدريد: لأنني فشلت في الفوز بأمم أوروبا وكأس العالم، تيقنت أن ميسي لاشيء، فنحن سواسية ونذوق نفس المرارة


لا تكاد حرب اعلامية تنتهي حتى يشتعل فتيل حرب إعلامية أخرى، حيث فتح أحد أساطير الفريق الملكي ريال مدريد صاحب 13لقت بدوري أبطال أوروبا النار على ليونيل ميسي نجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني، واصفا إياه بأنه أكبر كذبة حدثت في تاريخ كرة القدم.

فرانسيسكو بويو يرى أن الهالة الإعلامية التي تحيط ميسي مبالغ بها وأنه لا يرتقي ليصل لمستوى كريستيانو رونالدو، مشيرا إلى أنه البرغوث يفتقد القدرة على الحسم في المواعيد الكبرى.

وفي تعبير صريح قال بويو: أن عدم فوز قائد البلاوجرانا ليونيل ميسي بلقب كبير مع منتخب بلاده سواء كأس العالم أو كوبا أمريكا يوضح أن ميسي ليس كما يعتقد الناس.

 الحارس الذي ارتدى قميص ريال مدريد لمدة 11 عام قال عندما سئل: “ميسي أفضل من رونالدو؟ إذ كانت جوابه: اعتقد أنك مخطئ، ما هو المعيار؟ الفوز بكأس الملك؟ يظهر اللاعبين الكبار بالفوز بأمم أوروبا، أو كأس العالم، أو كوبا أمريكا، رصيده صفر”. وتابع “ميسي هو الكذبة الكبرى في كرة القدم، برشلونة يملك لاعبين رائعين حول ميسي، إنه ليس حاسماً كما تعتقدون”.

الصحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية الشهيرة علقت على تصريحات بويو بشكل ساخر “من يتحدث هو نفسه من فشل في الفوز بأمم أوروبا وكأس العالم”.

وفي رد لفرانسيسكو بويو على موندو ديبورتيفو الإسبانيةقال: " لأنني فشلت في الفوز بأمم أوروبا وكأس العالم، تيقنت أن ميسي لاشيء، فنحن سواسية ونذوق نفس المرارة"

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad