Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

lundi 2 juillet 2018

بعد تصريحات نيمار: هل سينضج نيمار بعد نجاة منتخب البرازيل من مفاجآت كأس العالم 2018 بإطاحته لمنتخب المكسيك؟

تمكن منتخب السليساو البرازيل من تخطي عقبة منتخب المكسيك في الدور 16 من مونديال روسيا 2018 بنتيجة ثنائية نظيفة.
المنتخب المكسيكي كان قد تأهل إلى دور الثمن نهائي من مونديال روسيا إثر الحصول على المركز الثاني في المجموعة السادسة، بعدما حقق مفاجآة مدوية بالانتصار على منتخب الماكينات الألمانية في المباراة الافتتاحية بنتيجة هدف وحيد عن طريق نجمه هيرفينج لوزانو. بينما تأهل منتخب البرازيل إلى هذه المرحلة عقب تصدره للمجموعة الخامسة على حساب منتخب كوستاريكا، منتخب صربيا ومنتخب سويسرا، الذي تمكن من تحقيق التعادل الإيجابي مع السليساو بنتيجة 1-1 في المباراة الأولى.
البرازيليون كانوا يخشون من أن يلقوا مصير المنتخبات الكبيرة الأخرى في مونديال المفاجآت، مع خروج كل من منتخب التانغو الأرجنتيني، منتخب البرتغال ومنتخب الاروخا إسبانيا من الدور ثمن النهائي على يد منتخب فرنسا، منتخب أوروجواي ومنتخب روسيا على الترتيب.
 النجم نيمار تمكن من تسجيل الهدف الأول لمصلحة السليساو في الدقيقة 51 من مجريات المباراة، قبل أن يضيف روبيرتو فيرمينو نجم ليفربول الهدف الثاني لفائدة راقصي السامبا في الدقيقة 88. ليتمكن نيمار نجم منتخب البرازيل من الوصول إلى هدفه رقم 6 في نهائيات كأس العالم من خلال 38 تسديدة فقط، في حين احتاج ليو ميسي 67 تسديدة واحتاج كريستيانو رونالدو إلى 74 تسديدة للوصول إلى هذا الرقم.
تفوق  نيمار أيضا على ميسي ورونالدو في كونه تمكن من التسجيل في الأدوار الإقصائية، في حين لم يسجل ثنائي برشلونة وريال مدريد أي هدف في هذه المراحل. كما حرم الحارس أوتشوا نجم منتخب البرازيل من تسجيل أهداف أخرى من خلال القيام بالعديد من التصديات المهمة.
مدافع منتخب البرازيل وفريق باريس سان جيرمان الفرنسي يرى أنه على زميله ومواطنه نيمار دا سيلفا السير على خطى ثنائي النادي الباريسي الأوروجوياني إدينسون كافاني والفرنسي كيليان مبابي في بطولة كأس العالم 2018. حيث وقد كافاني ومبابي منتخبا بلادهما إلى ربع نهائي كأس العالم 2018 بتسجيل هدفين لكل لاعب في شباك البرتغال والأرجنتين على التوالي.

نيمار نجم المنتخب البرازيلي هنأ زملائه والجهاز الفني، بعد الفوز على المكسيك في المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة، مشيرا أنهم دائما يتعلمون من المعانة في المباريات. مضيفا في أن المباريات دائما ما تكون مليئة بالمعانة، قائلا: "أثبتنا علو كعبنا". وأردف "لقد تحدث المكسيكيون أكثر مما يجب قبل المباراة، وهم الآن في طريقهم إلى بلادهم". وألمح "لا أريد أن يكون هذا كأس العالم نيمار، أريده أن يكون المونديال في البرازيل، والمجموعة أكثر أهمية من الفرد".

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad