Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

samedi 7 juillet 2018

منتخب الأسود الثلاثة يهزم منتخب السويد في الدور ربع نهائي في مباراة سهلة على عكس التوقعات

تمكن منتخب الأسود الثلاثة الإنجليزي في فك نحسه ببطولات كأس العالم، بتغلبه على نظيره السويدي بهدفين نظيفين، ليصعد إلى نصف نهائي البطولة. إذ جاء الهدف الأول عن طريق هاري ماجواير من كرة رأسية، قبل أن يضيف زميله لاعب ونجم توتنهام ديلي ألي الثاني بنفس الطريقة بالشوط الثاني. بالرغم من المغامرة السويدية الناجحة والمستوى المبهر الذي ظهر به الفريق، إلا أن مهمة الإنجليز كانت أسهل من المتوقع لإقصائهم.
المدرب ساوثجيت دخل بنفس التشكيل رغم المستوى البدني الضعيف لإنجلترا في مواجهة كولومبيا والحمل الكبير الذي عاناه الفريق بلعب وقت إضافي وركلات جزاء، معتمدا على جوردان بيكفورد كحارس، واستمرار اللعب بثلاث مدافعين وهم جون ستونز، كايل ووكر، هاري ماجواير. في حين في خط الوسط دخل الخماسي كيران تريبييه، ديلي ألي وجوردان هيندرسون وجيسي لينجارد ويونج، ورحيم سترلينج مع هاري كين في الهجوم.
كانت التشكيلة تبدو متحفظة بوجود خمسة لاعبين في خط الوسط، ولكن إنجلترا كان لها الانتشار الأفضل في الملعب بهذه الطريقة، التي عانت السويد من التغلب عليها.
وبالرغم من تحقيق الفوز زالتأهل الى الدور نصف نهائي إلا أن الإرهاق كان جليا على لاعبي المنتخب الإنجليزي، بعد الجهد البدني الذي بذلوه بمواجهة كولومبيا. ولكن المنتخب السويدي فشلت بشكل غريب في استغلال هذه الفرصة، حيث ظهر الفريق تائها مكتفيا بالتحفظ الدفاعي المبالغ فيه.
ومع انخفاض المعدل البدني، إلا أن الأسود الثلاثة كانت صاحبة الأفضلية، بفضل الخطة المحكمة لساوثجيت واستغلال الطرفين تريبييه وأشلي يونج في اختراق دفاعات الخصم. على الرغم من ظهور رحيم سترلينج بمستوى مبهر مع مانشستر سيتي الموسم الماضي، حيث تحسن تعامله مع الفرص المتاحة له أمام المرمى. إلا أن الأمر اختلف تماما في كأس العالم مع المنتخب الإنجليزي، حيث أصبحت إضاعة الانفرادات هي الهواية المفضلة لسترلينج بمونديال روسيا.

وتبقى علامات الاستفهام كبيرة على طريقة لعب رحيم سترلينج وإنهاء الفرص برعونة شديدة، مما قد يدفع بلا شك المدرب ساوثجيت لتغييره بنجم مانشيستر يونايتد ماركوس راشفورد أمام الفائز من كرواتيا وروسيا في الدور نصف النهائي بكأس العالم روسيا 2018.
ولايوجد مجال للشك أن حارس عرين الإنجليز جوردان بيكفورد ظهر بمستوى مميز يجعله يليق بحراسة عرين المنتخب الإنجليزي في كأس العالم. إذ أن الوصول لهذه المرحلة المتقدمة من المونديال، يتطلب حارس على أعلى مستوى، وهي الصفات التي يتمتع بها بيكفورد، بإنقاذه العديد من الفرص الخطيرة. حيث استمرت معاناة إنجلترا مع جو هارت وروبرت جرين وغيرهم، انتهت هذا العام بوجود بيكفورد الذي قد يكون أحد أسباب فوز الفريق باللقب.


Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad