Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

jeudi 15 novembre 2018

حيورجيو كيليني يجد نفسه ضحية صورة فاضحة انتشرت له على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب رونالدو

عاش الإيطالي جورجيو كيلليني مدافع يوفنتوس المخضرم لحظات محرجة إذ وجد نفسه ضحية صورة فاضحة انتشرت له على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية، بسبب لقطة تذكارية أرادها لاعب ميلان الشاب راؤول بيلانوفا مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد مباراة الفريقين في بطولة الدوري.

راؤول بيلانوفا ظهر مرتديا قميص ميلان وبجواره النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو داخل غرفة تغيير الملابس المخصصة لنجوم يوفنتوس في ملعب “سان سيرو”، ونشرها اللاعب الشاب على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي، دون أن يلاحظ وجود لقطة غير لائقة لكيليني في الخلفية.

وظهر كيليني بشكل غير مقصود، في الصورة عاريا تماما أثناء تغيير ملابس بعد الاستحمام، وهذا تم ملاحظته بواسطة النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي، ليلاحظ بيلانوفا هذا الخطأ المحرج، ليحذف الصورة سريعا، قبل أن يعتذر عن ما حدث مؤكدا أنه لم يلاحظ وجود كيليني لأنه كان مهتم فقط بصورته مع رونالدو.

وكان رد المدافع الإيطالي الدولي المخضرم وقائد فريق يوفنتوس جيورجيو كيليني على الحديث عن إمكانية اعتزاله كرة القدم على الصعيد الدولي. حيث يتواجد جيورجيو كيليني رفقة منتخب إيطاليا في معسكر اعدادي لمواجهتي البرتغال والولايات المتحدة الأمريكية، وفي أي مباراة يشارك بها سيكون سابع لاعب وصل إلى مئة مباراة دولية.

جيورجيو كيليني تكلم في تصريحات صحفية عن عدة أمور “الجميع يحلم بأن يلعب في الدوري الإيطالي ومع المنتخب، لكن الوصول إلى 100 مباراة دولية هو شيء أخر، اللعب للمنتخب يمنح جميع المشجعين عواطف كبيرة وتجبرهم على الاحساس بها”.

واسترسل في جديثه: “حماسنا كلاعبين كبار السن يكون مثل حماس الأطفال ويفوقه، لكن في هذا السن لا يمكن وضع خطط طويلة الأمد”. بينما في ختام حديثه، قال: “كأس العالم 2018 كان ندمي الوحيد، الاعتزال بعد الكارثة؟، لا، لقد أثر ذلك علي، واستنتجت بأنك لا تستطيع رفض منتخب بلادك وليس من حقق اتخاذ قرار الذهاب أو البقاء، أحترم من يرى ذلك بشكلٍ مختلف، لكن طالما المدرب يناديك عليك الالتزام بالبقاء”.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad