Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

lundi 4 mars 2019

هذا هو القرار الذي غير مصير ريال مدريد وزيدان

قامت وسائل الإعلام الفرنسية بالكشف ع تفاصيل تنشر لأول مرة عن الطريقة التي تمكن بها زين الدين زيدان من الحصول على منصب المدير الفني لنادي ريال مدريد في عام 2016 بعد إقالة رافاييل بينيتيز من منصبه.

جدير بالذكر أن زين الدين زيدان دخل في محادثات متقدمة لقيادة بوردو الفرنسي في عام 2014 ، لكن العرض الأقوى جاء بعد عام واحد فقط عندما كان المدرب السابق لريال مدريد هو المسؤول عن قطاع فريق الشباب المسمى “كاستيا”.

الصحيفة الفرنسية الشهيرة “ليكيب” ذكرت أن مجموعة “فوسون” الصينية أرادت شراء نادي بوردو الفرنسي لكرة القدم وتحويله إلى نادٍ دولي مركزي، لكن حجر العثرة الأول كان التوقيع مع زيدان لأن التوقيع معه كان مهما للنهوض بمستوى الفريق.

الصحيفة أشارت إيضا إلى رسالة المدير المالي لمجموعة “فوسون” في يوينو 2015 إلى أندرو شو المدير العام يشرح فيها المفاوضات ومسألة التعاقدات والمشروع الرياضي ، وأن التعاقد مع زيدان مهم لجعل بوردو نادي عظيم ومؤسسة تجارية مربحة.

وبالرغم من ذلك، فقد أعلن ريال مدريد في الرابع من يناير 2016 عن إقالة المدرب رافائيل بينيتيز، وفي اليوم التالي وافق على تعيين زين الدين زيدان، وفي هذه اللحظة انتهي مشروع شراء نادي بوردو الفرنسي عبر شركة “فوسون” الصينية بشكل نهائي.

الصحيفة نشرت تصريحا لشخص يدعى رشيد البختاوي وهو شخص شارك في تصميم ميزانية نادي بوردو ومن المقربين من ريال مدريد، حيث يكتب إلى فرانك لي وأندرو شو: “تحدثت مع زيدان عبر الهاتف وأنا أفهم قراره لأننا ما زلنا بعيدين عن عرض حقيقي وعن أي ضمانات مالية لتشيكل فريق تنافسي، لقد خسرنا فرصة فريدة لبناء نادي مرموق مع رمز عالمي مثل زيدان بسعر منخفض للغاية”.

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad