Breaking

Post Top Ad

Post Top Ad

lundi 4 mars 2019

تعرف على الأسباب التي تجبر ريال مدريد على الخوف من ريمونتادا أياكس

يتمنى نادي ريال مدريد باستعادة الأفراح، ونسيان الأحزان، عندما تعود ليالي دوري أبطال أوروبا، ويلعب “الملكي” مباراة إياب ثمن نهائي البطولة على ملعبه “سانتياجو برنابيو” يوم الثلاثاء أمام أياكس أمستردام الهولندي.

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر ما يخيف جماهير ريال مدريد تلقي صدمة أمام أياكس أمستردام، والخروج من البطولة الذي توج بلقبها في المواسم الثلاث الماضية ، وأربع مرات في المواسم الخمس الماضية ، وثلاثة عشر في تاريخه.

وهنالك عدة أسباب تخيف ريال مدريد ، وتجعل المهمة غير سهلة ، وليست مطمئنة ، أبرزها :
ريال مدريد يعاني وأياكس منتفض
الجميع على علم أن ريال مدريد واجه عدة نكسات في الأسابيع الماضية ، أبرزها إضاعة لقبين بسبب غريمه التقليدي برشلونة ، الفريق الكتالوني حقق الفوز على “الميرنجي” بثلاثية نظيفة في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا ، وأطاح به من البطولة.

ليلة السبت الماضية حقق نادي برشلونة فوزا ثانيا على التوالي على ريال مدريد، في مباراة انتهت بهدف نظيف على أرضية ملعب سانتياجو برنابيو ، ليبتعد الأخير عن الصدارة بفارق 12 نقطة، ويخسر المنافسة على لقب الدوري الإسباني بنسبة كبيرة.

كما تعرض ريال مدريد لخسارة مفاجئة أمام جيرونا قبل أسابيع، وكل هذه النتائج وضعت تساؤلات حول مستقبل المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري، وقدرته على تدريب الفريق.

وعلى الجانب الأخر يعيش أياكس أمستردام فترة رائعة منذ الخسارة أمام ريال مدريد في الذهاب، الفريق الهولندي هزم بريدا بخماسية نظيفة، وفاز على دين هاج بخمسة أهداف مقابل هدف ، وتغلب على غريمه فينورد بثلاثية نظيفة.

ريال مدريد تعذب ذهابا
يرتاب الشك الكثيرون بإمكانية ريال مدريد في الفوز خلال مباراة الذهاب التي جمعتهما على أرضية ملعب يوهان كرويف أرينا ، عندما سيطر أياكس على أرض الملعب، لكن بالنهاية انتهت المواجهة بفوز الإسبان بهدفين مقابل هدف. مشاهدة “ريمونتادا” لأياكس لا يعتبر صعبا، الفريق الهولندي بحاجة لفوز بهدفين دون مقابل ، وفي مباراة الذهاب حصل على عدة فرصة كادت أن تترجم لأهداف محققة .. لكن ما يخيفهم أنهم يلعبون الآن في ملعب سانتياجو برنابيو.

تكرار سيناريو تشيلسي
على النتائج كثيرا، وحصل ذلك مع البرتغالي جوزيه مورينيو والإيطالي أنطونيو كونتي، وبدأت الملاح تتكرر مع ماوريسيو ساري في الموسم الحالي.

الصحيفة الإسبانية الشهيرة ماركا قالت اليوم الإثنين أن المدرب الأرجنتيني خسر ثقة لاعبيه بسبب النجم الويلزي جاريث بيل ، والاعتماد عليه في الكلاسيكو رغم ما حدثه بينه وبين زملاءه ، والخوف الآن من امتداد هذه المشكلة إلى أرضية الملعب – سولاري يخسر ثقة لاعبي ريال مدريد بسبب بيل ! .

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad